اعلن معنا

أعلن في دريكيمو

اعلن معنا

اعلن معنا

اعلن معنا

اعلن معنا

اعلن معنا


ادعمناعلي الفيس بوك Close


العودة   موقع و منتديات دريكيمو العالمية DRIKIMO.COM > المنتدى الثقافي و التعليمي > المرحلة الثانية من التعليم الاساسي > منتدى التاسعة

الملاحظات

الصورة الرمزية الامير

 
الامير الامير غير متواجد حالياً

 
بيانات :- الامير
 
الامير is on a distinguished roadالامير is on a distinguished roadالامير is on a distinguished roadالامير is on a distinguished roadالامير is on a distinguished road

افتراضي وظائف الفنّ بالنّسبة إلى الفرد و المجتمع


المجتمع, الفرج, الفنّ, بالنّسبة, إلى, وظائف

وظائف الفنّ بالنّسبة إلى الفرد
يحقّق الترفيه و التسلية بالإضافة إلى أنّه يكسب الفرد إحساسا يمعنى الجمال كما أنّه يهذّب الذوق و يصقله و ينمّي المواهب و يوسّع الخيال كذلك يكسب الفرد القدرة على النقد و الحكم و التقييم فيساهم الفنّ في تربية الفرد على القيم النبيلة و المبادئ السامية كما يساهم الفنّ في إحداث التوازن النفسي و الحثّ علة العمل و يذل الجهد قهو يجدّد طاقة الفرد بعد العمل كما يجدّد علاقة الفرد بمحيطه الخارجي و بمأنّ الفنّ تغذية للرّوح فهو يحسّس الفرد بقيمة الوطنيّة و يطلعه على ثقافة الاخر

وظائف الفنّ بالنّسبة إلى المجتمع
إنّ رقيّ بالفرد مقدّمة لرقيّ المجتمع ذلك أنّ الفنّ يساهم في تولزن المجتمع و بثّ الطمأنينة فيه كما أنّ هناك إكتساب الوعي بالقضايا الإجتماعيّة و السياسيّة عبر ترسيخ جملة من القيم الأساسيّة مثل المساواة و الحريّة و العدالة و الديمقراطيّة كما يساهم الفنّ في إكساي المجتمعات وعيا بالقضايا الإنسانيّة كالفقر والحروب و الدعوة إلى السلم و التضامن...كمايسعى الفنّإلى ترسيخ الهويّة الوطنيّة و الجذور التاريخيّة و الإنتماء الحضاري دون الدعوة إلى الإنغلاق أو الإنطواء


وظائف الفنّ بالنّسبة إلى الفرد و المجتمع 15.gifوظائف الفنّ بالنّسبة إلى الفرد و المجتمع 24.gif



,/hzt hgtk~ fhgk~sfm Ygn hgtv] , hgl[jlu hgtv[




 


لاتنسونا بصالح دعائكم

 
رد مع اقتباس

الصورة الرمزية الامير

 
الامير الامير غير متواجد حالياً

 
بيانات :- الامير
 
الامير is on a distinguished roadالامير is on a distinguished roadالامير is on a distinguished roadالامير is on a distinguished roadالامير is on a distinguished road

افتراضي


دور الفن في حياة الفرد
-تسهم ممارسة الفن في تنمية مواهب الانسان و توسيع خياله بما يكتسبه من مهارات و خبرات في هذا المجال أو ذال.
-تلعب الفنون دورا كبيرا في تهذيب الذوق و صقله لأن مجالها هو الجمال و الاقبال عليه يسمو بالانسان و برؤيته للعالم من حوله.
-يذكي الفن إحساس الانسان بالجمال و يكسبه القدرة على تحسس مواطنه في العالم المحيط به فيتذوقها و يلتذ بها.
-يكسب الفن الفرد القدرة على النقد و الحكم و التقييم فبطعاطيه لهذا الفن أو ذاك و تشبعه به يضحى قادرا على التمييز بين القبيح و الجميل و الضار و النافع فينعكس ذلك على أقواله و أفعاله.
-إن الفن يربي الانسان على القيم النبيلة و المبادئ السامية فيرتقي به إلى أعلى مراتب الانسانية و يسمو به عن كل دنس.
-يلعب الفن دورا مهما في في تحقيق التوازن النفسي عند الانسان ذلك أنه يخفف عنه عبء الحياة اليومية و على ضفافه تتحطم أمواج السخط و الغضب فتلين النفس و تسترد هدوءها . و سكينتها و ذاك إحساس ينتاب كل إنسان يمارس الفن أو يتعامل معه.
-يسهم الفن في تمتين علاقة الفرد بمحيطه فتشبعه بقيم الجمال يؤهله للاندماج في المجموعة كما يربيه على احترام مواطن الجمال و مصادره و يعلمه كيف يحافظ عليها.
الفن رسالة نبيلة
-حاد الكثير من الفنانين عن طريق الجادة و أصبح الفن عندهم مجرد تهريج و تسلية و اتلسبب الرئيسي الكامن وراء ذلك هو حرص هؤلاء و من يقف وراءهم على استغلال الغرائز و الاهواء لبلوغ الشهرة و تحقيق الربح.
-هذا النوع من الفن ان جاز اعتباره كذلك لا يدوم و مآله الزوال و الانقراض و الدليل على ذلك أن الكثير من الاسماء التي لمع نجمها ساطعا في سماء الفن سرعان ما خابا بريقها و نسيت .
-رسالة الفن لا يجب أن نغفل عنها لأن بعض الناس قد حادوا به عن عن هذه الرسالة . و الموجة السائدة من الفن لا تعني موت "الفن الراقي" أو انقراضه لأنه موجود لكن بعض وسائل الإعلام تروج لهذا النوع دون ذاك و توهم بانقراضه.
-تتجاوز وظيفة الفن الترفيه إلى الارتقاء بالذوق و تنمية الحس الجمالي لدى الانسان و هذا طبعا رهين نوعية هذا الفن هذا الفن و أهداف القائمين علية.


- رسالة الفن نبيلة و هو منذ ابتدعه النسان هدف من خلاله إلى التعبير عن إختلاجاته و نقلها إلى المحيطين به فكان أداة تواصل بين النفوس . و يحيد الفنان عن رسالته إن اتخذه وسيلة للكسب و مهما حرصت هذه الفئة عن وعي أو عن غير وعي على الاساءة إليه يظل ملاكا سماويا بعيدا عن متناول الايادي المدنسة فهم يفنون و هو خالد لا يزول .
- إن الفن لا يعترف بالحدود و العراقيل و الحواجز مادية كانت أو معنوية و لذلك يمكن أن يمثل أداة تواصل بين الشعوب و الثقافات . و بعبارة اخرى , ليس للفن و لا للفنان جنسية لان رسالته موجهة إلى البشرية جمعاء . كما أنه قادر على التقريب بين الثقافات بما يثيره من قضايا إنسانية و ما يدعو أليه من قيم سامية كقيم التضامن و التراحم و التعاون.

خطر هذه الموجة
-هذه الموجة الجديدة من الموسيقى و الغناء تمثل تعديا سافرا على الفن و على رسالته النبيلة. فهي بدل أن تسمو بالانسان تنحدر به إلى أدنى المراتب عندما تثير غرائزه و تتخذ من العراء و الأثارة وسيلة لشد الانتباه إليها.
-هذا "الفن العصري" كما يحلو للمعجبين به أن ينعتوه , قد حاد بالانسان و خاصة بشباب اليوم عن طريق الجادة و حوله إلى شباب مائع , محدود التفكير و الثقافة ينفق وقته في جمع صور الفنانين و المغنين.
- لم تعلم هذه الموجة شباب اليوم إلا التسيب و الانحراف و شغلتهم عن واقعهم و علقتهم بأوهام زائفة فصاروا يحملون بالشهرة و النجومية و الثروة و يرون في الفن طريقا سهلا إليها.
-الأغاني المصورة التى غزت فضائياتنا اليوم لا تكف عن الاعتداء علينا و على قيمنا بمشاهد مخجلة أشباه فنانين و فنانات يعرضون أجسادهم دون أدنى حياء أمام الجمهور و يؤدون أغاني مفرغة من كل محتوى سعيا وراء النجومية و الثراء .
- تحول الفن اليوم إلى سلعة تباع و تشترى و مثل بالنسبة إلى تجار الفن وسيلة للإثراء حتى و ان كان ذلك على حساب قيمنا و أخلاقنا و إلا بم نفسر ظهور فتيات أشباه عاريات على قنوات تبث برامجها من دول عربية إسلامية كانت و لا تزال تدعي الحفاظ على هويتنا و على مقومات شخصيتنا .
-يتحمل المتفرج مسؤولية رواج هذا الفن لان الاقبال عليه يخدم مصالح مروجية . و الانسان الواعي بنبل رسالة الفن و بواجب حمايته من هذه المظاهر المتدنية يقاطعه و لا يقبل عليه

رسالة الفن الحقيقية و دوره في الارتقاء بذوق الفرد و السمو بروحه
-يظل الفن أسمى من أن ينحدر إلى هذا المستوى المتدني ليخاطب غرائز الناس و يثير نزواتهم لانه يخاطب وجدانهم و يسمو بروحهم .
-الفن أشبه بالغذاء منه تستمد النفس أو الروح طاقة تجددها و نشاطها و ليس أدل على ذلك من أن مردد الألحان و الانغام أو المنصت إليها يشعر بنوع من الراحة و الطمأنينة فإذا للأنغام و الألحان مفعول سحري .
-تسهم الموسيقى في الارتقاء بالذوق و صقل الطبع فإذا كان أساس هذا الفن هو الجمال : جمال النغم و جمال اللحن و جمال الكلمة فلا جدال أن متذوق هذا الجمال يصبح قادرا على التفاعل معه في كل ما يحيط به من عناصر الوجود بل انه سينأى عن كل ما يتعارض مع قيم الجمال قولا و فعلا فيكون هذا الفن قد ساهم في تهذيب السلوك و الأخلاق . و ليس من باب الصدفة أن نجد بعض الدارسين يقرنون بين الفن و الجمال و يعتبرون الجمال هو الخير و الخير هو الجمال هو الجمال بل ليس من باب الصدفة كذلك أن نجد اليونانيين القدامى يؤهلون الموسيقى و يرتقون بها إلى مرتبة القداسة .
-إن الموسيقى " لغة ليست ككل اللغات " كما يقول جبران خليل جبران , إنها لغة لا تؤمن بالعراقيل و الحواجز فأنت لا تفهم أنقليزيا مثلا إذا كنت لا تتقن لغته لكنك بالمقابل تشعر بأفراحه و أتراحه و تتعاطف معه إذا عبر عنها باللحن و الكلمة










 


رد مع اقتباس

الصورة الرمزية Med Ali

 
مشرف المنتدى التعليمي

 
بيانات :- Med Ali
 
Med Ali has a reputation beyond reputeMed Ali has a reputation beyond reputeMed Ali has a reputation beyond reputeMed Ali has a reputation beyond reputeMed Ali has a reputation beyond reputeMed Ali has a reputation beyond reputeMed Ali has a reputation beyond reputeMed Ali has a reputation beyond reputeMed Ali has a reputation beyond reputeMed Ali has a reputation beyond reputeMed Ali has a reputation beyond repute

افتراضي


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
المجتمع, الفرج, الفنّ, بالنّسبة, إلى, وظائف


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بلاغ الوزارة حول النتائج النهائية لانتداب معلمين لتدريس اللغة العربية بأوروبا بالنّسبة إلى السّنة ال اماني المنتدى التربوي العام 0 07-23-2014 06:12 PM
وظائف في السعودية 2 gccdata اخبار المناظرات و عروض الشغل 0 04-08-2013 07:53 PM
أقوال في الفنّ bessesemos منتدى التاسعة 5 06-05-2010 08:27 AM
فلسفة الباكالوريا: الفنّ: الجمال والحقيقة الحكيم شعبة الاداب 5 05-10-2010 09:40 PM
أغاني فيلم الفرح fortec2009 الأغاني العربية 1 11-11-2009 04:27 PM


الساعة الآن 11:20 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2015

!~التبادل النصي مع مواقع صديقة لنا~!