sitemap

    www.drikimo.com   شرح الربح من اختصار الروابط مع موقع shorte.st افضل من ادفلاي مع اثباتات دفع حديثة     www.drikimo.com   Paroles:Hamzaoui Med Amine KAFON 7oumani lyrics)     www.drikimo.com   الشركة الرائعة Vilvin.net الربح المضمون من خلال الضغط على الاعلانات     www.drikimo.com   البحرينية شيلاء سبت أول خليجية تشارك في “ملكة جمال العالم”     www.drikimo.com   نانسي عجرم: أنا القلب الحنون في آراب أيدول     www.drikimo.com   الرئيس التونسي المنصف المرزوقي يندد بتجربة كوريا الشمالية النووية: لردع انتشار السلاح النووي     www.drikimo.com   صور من كاس افريقيا 2013     www.drikimo.com   بريطانيا تغير في أسئلة اختبار الحصول على الجنسية     www.drikimo.com   شكيلة من الصور الفنية باستعمال الكتب القديمة     www.drikimo.com   صور متحركة ببطء لبعض الظواهر الطبيعية     www.drikimo.com   مجموعة من الصور الفنية الرائعة و المميزة     www.drikimo.com   Most Wanted Mask     www.drikimo.com   Life Destroys Me     www.drikimo.com   رسوم إحترافية معبرة على الطرقات     www.drikimo.com   أطول لساء في العالم     www.drikimo.com   أصالة ونانسي… منافسة بين الأولاد!     www.drikimo.com   تشييع أديب خير إلى مثواه الأخير     www.drikimo.com   مي حريري في خطر!     www.drikimo.com   بالصور احدث مكياج نونا باز للعرائس 2013     www.drikimo.com   شاذ أكل للحوم البشر يقتل حبيبه و ينشر فيديو مقتله على مواقع الانترنت 2012     www.drikimo.com   اجمل نساء فى العالم 2012     www.drikimo.com   صور من مقابلة الذهاب لنهائي ابطال افريقيا بين الترجي و الاهلي في القاهرة 2012     www.drikimo.com   خلفيات من عيد الاضحى – خلفيات خروف الاضحى – صور خروف عيد الاضحى 2012     www.drikimo.com   بطاقات تهنئة عيد الاضحى 2012 – صور عيد الاضحى , صور تهنئة بالعيد , صور تهنئة بعيد الاضحى المبارك متحركة 2012     www.drikimo.com   صور فتيات جيمس بوند 2012     www.drikimo.com   بالصور كاتي بيري تدعم أوباما بثوب مميز     www.drikimo.com   بالصور جينيفر لوبيز بالبيجاما مع حبيبها     www.drikimo.com   بالصور هالي بيري مثيرة في ثوب من Dolce&Gabbana     www.drikimo.com   بالصور ليدي غاغا تكشف بطنها وتغضب جمعية “بيتا” مجدداً     www.drikimo.com   احمد عيد : إنهاردة صيام وبكره تحرش     www.drikimo.com   جومانا مراد تنشر صورة بالعباءة الشفافة     www.drikimo.com   صور بروستات كليب حبيبي يارسول الله 2012     www.drikimo.com   أجدد صور ميس حمدان 2012     www.drikimo.com   Taylor Lautner Takes the Night Off in Rio     www.drikimo.com   شاروخان لا يحتمل صدمة وفاة ياش شوبرا     www.drikimo.com   أجدد صور ميس حمدان 2012     www.drikimo.com   أجمل صور جومانا مراد 2012     www.drikimo.com   أجمل صور دوللى شاهين 2012     www.drikimo.com   صور مي سليم وميس حمدان 2012     www.drikimo.com   صور جسم دومينيك حوراني 2013     www.drikimo.com   صور أبطال فيلم تايتنك , صور أزياء ابطال Titanic , ما لا تعرفينه عن أزياء فيلم Titanic     www.drikimo.com   صور أبطال فيلم تايتنك , صور أزياء ابطال Titanic , ما لا تعرفينه عن أزياء فيلم Titanic     www.drikimo.com   صور أبطال فيلم تايتنك , صور أزياء ابطال Titanic , ما لا تعرفينه عن أزياء فيلم Titanic     www.drikimo.com   Ee Girl Friend No 9 Movie Wallpapers     www.drikimo.com   صور أبطال فيلم تايتنك , صور أزياء ابطال Titanic , ما لا تعرفينه عن أزياء فيلم Titanic     www.drikimo.com   صور أبطال فيلم تايتنك , صور أزياء ابطال Titanic , ما لا تعرفينه عن أزياء فيلم Titanic     www.drikimo.com   صور نجوى سلطان مثيره بـ مهرجان ابو ظبي السينامئي 2013     www.drikimo.com   صور جينيفر لوبيز بالبيجاما مع حبيبها 2013 ، صور جينيفر لوبيز بالبيجاما 2013     www.drikimo.com   بالصور كارول صقر من ساحة الشهداء إلى ساحة ساسين     www.drikimo.com   صور مصطفى قمر وابنته 2013 ، صور ميس حمدان وابنتها 2013
نوفمبر 12

 

 

دعـــاء
إلهي:
أَعنّي عليهمْ
لقد عقروا ناقتي
وأباحوا دمي في بيوتٍ أذِنْتَ بأن لا يُراقُ دمٌ فوق سُجَّادِها!
***
إلهي:
أعوذ ُ بك الآن من شرِّ أهلي
يبيعون خمْرًا رديئا ً
ويُؤذونَ ليلَ السَّكَارى البريءْ!
***
إلهي:
لقد تمَّ بيعُ التذاكِرِ للآخرهْ
ولم أجد المال، والوقتَ، والعُذرَ
كي أقتني تذكرهْ
فمزق تذاكرهمْ يا إلهي
ليسعدَ قلبي
ألم تعد الناس بالمغفرهْ
***
إلهي:
أريدُ جرادًا لكلّ الحقول ِ
ومحوِ جميع النقاطِ
وقحطا لكلّ الفصول ِ
وطيْرًا أبابيل للإحتياط!
***
صدَقتَ إلهي:
إنّ الملوكَ – كما الرُّؤساءُ –
إذا دخلوا قرية أفسدوها
فخرِّبْ قُصور الملوكِ
ليَصلُحَ أمرُ القرى
***
إلهي،
حبيبي
ويا سنَدي
نشرتُ كتابًا جديدًا
فبعْهُ بلا عددِ
***
إلهي:
لينبُتَ دودٌ مكانَ البلَحْ
ذهبنا جميعا إلى الإنتخابِ
ولم ينتخبْ أحدٌ مَنْ نَجَحْ!
***
إلهي:
أدُلكَ فورا عليْها
على شفتيْها
على حلْمتيها
على إسمهَا العائلي
على شَعرِها العسلي
على ما تقولُ ولا تفعلُ
إلهَ السماءْ:
أضِفها إلى سُورة الشعراءْ!
***
إلهي:
إلهي السّجينَ لدى الأنبيـاءْ
إلهي السّجينَ لدى الخـُلفاءْ
إلهي السّجينَ لدى الأمراءْ
إلهي السّجينَ لدى الرؤساءْ
إلهي السّجينَ لدى الوزراءْ
لماذا نزلتَ إلى أرضِهمْ؟
وأسْكنتنِي غيْمةً في السّماءْ!
***
إلهي:
سَمِعْتُ تُـقاة ً يقولونَ عنكَ كلاما مُخيفـًا
فحادفتهمْ بالكتابِ استوى حيّة ً لدغتهمْ جميعـًا
وعادت كتابـًا
إلهي العليْ:
ألا يُمكنُ القولُ إنّي نَبيْ.
من كتاب “الأدعية” المرفق بمتن التعاويذ والأذكار،
المرفق بدوره بمجموعة من الحروز والشتائم والتنغيمات،
وأشياء أخرى لا تفقهها الخاصّة.

القصيدة بصوت شاعرها:
http://66.49.146.242/OuledHmed/OuledHmed-%20Ilahi.rm
* هذا أنا..

رجلٌ بلا جيش ٍ ولا حربٍ ولا شـُهداءَ.
مُنسجمٌ مع اللاّهوت والناسوتِ والحانوتِ.
لا أعداء لي…
وأشكُّ أنّ قصيدتي مسموعةُ وحكايتي تعني أحدْ!

* هذا أنا..

أربُو على الخمسينَ دون مجلـّةٍ. أو ساحة. أو حائطٍ
أبكي عليه (مع اليهود) من العطالةِ في الوجود…
من النكدْ!

* هذا أنا..

أتصفـّحُ الدستورَ. بإسم الشّعب أقرأ ُ. ثمّ أضحكُ.
ثمّ أعذر للعصابة ما تُخطّط – في الظلام – مخافةً من يوم غدْ!.

* هذا أنا..

مُتفرّجٌ، في المسرح البلديّ، منذُ ولادتي،
عن قصّة حَلَزُونـةٍ لا تنتهي.
عنوانُها :
أسطورة الأَحدِ الأحدْ!

* هذا أنا..

مُتنكِّرٌ في جُبّةٍ وعمامةٍ.
أطوي الخلاءَ.
أبا العلاءَ!
أبا العلاء!
لقد جنيتُ على ولدْ!

* هذا أنا..

من أجلِ أن أحيا لأُسبوعٍ أقاتلُ مرّتيْنِ.
وأُقتلُ مرّتيْنِ.
يقولُ لي صَحْبي وأعدائي:
»-تجنّبْ في الكتابةِ ما يدُلُّ على المكانِ
وفي الصّياغةِ ما يصيرُ إلى معانٍ…
وأقتربْ من هذهِ الدنيا كَنجْمٍ يبْتعِدْ«.
- حسنًا:! أقولُ.
وقد فهمتُ من النّصيحة أن أعيش
كأيّ شخصٍ لم تلِدهُ أُمُّه.. ولمْ يلَدْ!!

* هذا أنا..

بكَّرتُ للدّنيا صبيحة َ يومِ سَبْتْ.
كان الفرنجةُ يرحلونَ
ملوِّحينَ بشاراةٍ منْقُوصةٍ من نصْرِها…
وأنا أنُطُّ مع الفراشةِ في حقولِ الأقحوان.
بعْدي، بعامٍ،
إستقلّتْ تونسُ.. الخضراءُ: من جهةِ الشمالْ
هي أمُّ من؟
وأنا أخُوها في الرضاعةِ والمنامةِ والحداثةِ
والتّلكّؤِ.. والسّؤال؟!

* هذا أنا..

أمشي مع الشّعراءَ دون حراسةٍ
في المهرجانِ.. مُسلّحًا بمُترجمٍ
لكأنَّ شعري وهو ظلّي وَاقفٌ
ليسَ التدرُّجَ في صعود السلُّمِ!
والمهرجان عبارة عن مطعمٍ
يأتي الكتابةَ بالملاعق والفمِ!
أمشي.. وأحيانًا أطيرُ.. لأنّني
أهْوى السقوطَ، مع الحَمامِ، على دمي.

* هذا أنا..

لا يقرأ ُ البوليسُ نَصّي في الجريدةِ ناقصًا.
بلْ يقرأ ُ المخطوطَ حِذْوَ مديرِها.
في اللّيل.
قبل توجّعي وصدورها.
وإذنْ : سأكتبُ بالبريدْ
لمن أريدُ.. وما أُريدْ.

هذا أنا..

والعالمُ العربيُّ
في ذيلِ القطارِ
مُقيَّـدينَ
نُسلّم اللصَّ الأخير نُقودنَا،
ونساءَنا،
وحدائق الفرْدوسِ في القرآنِ.
لكنَّ المصوّرَ –غاضبًا- والشمسُ قد غَرُبت،
يُعيد إلى الفضيحةِ ضوْءها وبريقَها.
فنكدُّ في جعلِ الأداءِ ملائما لمُقيّديْنِ (على الأصح مُسَلْسَلَيْنِ)،
يُسلّمون نقودَهم ونساءَهم..
أمّا الدّموعُ.. فلا مجالَ لذرْفِها:
كادتْ تماسيحُ البحيرةِ تكتفي بظلالِنا لعشائِها لولا إنهيارٌ قَرْقع للجسْر كدَّسنا على أفْواهِها..
قبرٌ هو التِّمساحُ،
وقبرٌ بالتّمام وبالكمال وبالمجانْ،
قبْرٌ سابحٌ أو لابدّ أو بينَ بينَ..
لا تنْسَ دوركَ في الرّجوعِ إلى الحياةِ فُجاءةً..
فلربّما لفظتْ تماسيحُ البُحْيرَةِ واحدًا منّا،
بطُمِّ طميمهِ،
ليكُونَ سرْدًا عابرًا للصّمتِ عن تلكَ الفضيحةِ في القطارْ.
رحل القطارُ مُقيَّدًا في بعضهِ،
رحل القطارُ وذيْلهُ مُتقمِّصٌ ما أبْدعَ الحدّادُ والرسّامُ
والنحّاتُ في رأسِ الأسدْ.

* هذا أنا..

فكّرتُ في شعبٍ يقول : نعمْ ولاَ
عدّلتُ ما فكّرتُ فيهِ لأنّني – ببساطةٍ – عدّلت ما فكّرتُ فيه
فكّرتُ في شعبٍ يقول : نعم لـ : لاَ
فكّرتُ في عديدِ الضحايا واليتامى والأرامل
واللصوصْ
فكّرتُ في هربِ الحروفِ من النصوص.
فكّرتُ في شعبٍ يغادرُ أرضهُ
بنسائهِ ورجالهِ
وجِمالهِ وكلابهِ.
فكّرتُ في تلكَ اليتيمة – في الحكومة –
وحدها تستوردُ التصفيقْ
من حفلٍ لسوبرانو يُغنّي للغزالةِ
والعدالةِ والمسيحْ.
فكّرتُ في صمتٍ فصيحْ
مضتِ الحياةُ كما مضتْ
مضت الحياةُ تهافُتًا وَ.. سبهلا
سأقولُ للأعشى الكبير قصيدة في البار،
إن نفذَ الشرابُ، وصاح في ليلِ المدينة ديكُها وغُرابها :
- يــــــــــا ناسُ
ليس هناك – بعدَ الآنَ – غَدْ.

هذه ليست مسرحية، هي قصيدة، الشاعر قدّمها هكذا، حيث تخيّل لها مخرجا.. ومنتجا.. وكلمة للمخرج …(معين).
الــــوصيـــة

نـــص: الشاعر التونسي محمد الصغير أولاد أحـمــــد
إخــراج: الشاذلـي العرفـاوي
إنتــاج : حسن بن جـدّو
كلمة المنتج
الوصيّة… تقليد رمزي لجسد يتهافت…
حسّا…ومعنى وكلمة…
قبل أن يواري التراب الذي خلق منه ليعود إليه…
هي محاولة قراءة مسرحيّة لنصّ الوصيّة…أردنا من خلالها
أن نتدرّب على الموت…
ولكن بالحياة هذه المرّة… حياة المسرح…
ومتعة الفرجة…ولذّة النصّ…
ليعود التراب للتراب حرّا نقيّا…
من بقايا الرّوح…
وقصص العذاب…
كلمة المخرج :
بغاية رفع المعنويّات… نكتب الشعر
على ضوء شمعة أو تحت عمود كهرباء، في لفافة سيجارة أو على دكّة حزينة :
ذلك لا يهمّ.
نجتهد دائما في أن تكون أكاذيبنا قابلة للتصديق
ومنتجة للتصفيق : على الذي نرفع معنوياته
أن يرفع معنوياتنا…أيضا.
ما من كذبة أخرجناها للناس – نحن ظلال الظل –
إلاّ رفعوها إلى مرتبة الحقيقة.
واتخذوها شعارا صاخبا في مظاهرتهم الموسميّة
التي يبدو لا طائل من ورائها
إذا لم تكن نهائية وحاشدة.

 

 

نشرت بواسطة DRIKIMO



تعليق واحد على “اروع قصائد للشاعر التونسي محمد الصغير اولاد احمد”

  1. « Sous les pavés, la poésie ! » « Tunis Dar D'art يعلق:

    [...] Sghayer Awled Hmed (de Kairouan) est de ceux-là : il a rédigé des beaux textes de poésie contre le pouvoir avant et après la révolution tunisienne qu’on peut lire sur des blogs. [...]


2 عدد التعليقات على “اروع قصائد للشاعر التونسي محمد الصغير اولاد احمد”

  1. 1. ben fredj habib يعلق:

    أنت رائع دائما .. يا شاعرنا العظيم

  2. 2. صلاح الدين يعلق:

    زنديق يسمي نفسه شاعرا و الشعر منه براء

أضف تعليق.

موقع ومنتديات دريكيمو العالمية © جميع الحقوق محفوظة 2008 -2050
http://www.drikimo.com
تصميم وتسكين MBSMGROUP